-->
U3F1ZWV6ZTQyOTA3ODE2MDdfQWN0aXZhdGlvbjQ4NjA4NjM5MDM4
الاعطال
أخبار ساخنة

نظام الإشعال الالكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة

 نظام الإشعال الالكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة
 نظام الإشعال الالكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة

يعتمد هذا النظام على وجود ملف اشعال لكل أسطوانة من أسطوانات المحرك تعمل على توليد التيار ذو الجهد العالي لعملية الاشتعال لخليط الهواء والوقود في كل أسطوانة في توقيت الصحيح والمناسب لظروف التشغيل المختلفة .

ويوجد نوعان هما :
  • نظام الاشعال الإلكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة بدون سلك
  • نظام الإشعال الإلكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة مع وجود سلك


ملف الاشعال المفرد لكل اسطوانه بدون سلك
ملف الاشعال المفرد لكل اسطوانه بدون سلك
 
ملف الاشعال المفرد لكل اسطوانه مع وجود سلك
ملف الاشعال المفرد لكل اسطوانه مع وجود سلك
 


 ويتكون نظام الإشعال الالكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة من العناصر الأساسية التالية:
  • بطارية
  • مفتاح الإشعال
  • مشعلة (قادح )
  • ملف الإشعال
  • وحدة التحكم الإلكترونية
  • الحساسات
  • شمعة الإشعال

أجزاء نظام الإشعال الالكتروني بدون موزع ذو ملف لكل أسطوانة




البطارية
تعمل البطارية على تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة كهربائية حيث تعتبر البطارية المصدر الرئيس للكهرباء في المركبات الآلية عند بداء التشغيل وعند زيادة الأحمال على المولد في حالة عدم مقدرة المولد بتوفير التيار اللازم، كما تعتبر مستودع لتخزين الطاقة في حالة عمل المحرك وتوليد المولد التيار من أجل الاستفادة منه عند الحاجة.

مفتاح الإشعال
وهو مفتاح كهربائي يعمل على وصل نظام الاشتعال بالبطارية وفصله عنها لإيقاف (إطفاء) المحرك. ويصنع مفتاح الاشتعال بتصميم معين يزود بقفل ميكانيكي، ويتم استعماله بواسطة مفتاح ميكانيكي يتناسب مع القفل.


مشعلة (قادح)
العمل المبدئي للقادح التحكم في توصيل أو فصل( on/off ) التيار المار في الملف الابتدائي بناء على إشارة توقيت الإشعال المرسلة من وحدة التحكم الإلكترونية.
ويركب القادح في منظومات الإشعال المختلفة بطريقتين هما:
  • منفصل حيث يركب بين وحدة التحكم الإلكترونية وملفات الإشعال
  • مع ملف الإشعال حيث يتم دمج القادح مع ملفات الإشعال الابتدائية والثانوية.


ملف الإشعال
يستخدم ملف الإشعال المفردة في نظام الإشعال ذو التحكم الإلكتروني كبديل للملفات الإشعال التقليدية. وذلك للحصول على كفائه عالية للجهد واستجابة وتوقيت جيد لشرارة الإشعال. حيث يركب ملف لكل أسطوانة على حدة ومباشر مع شمعة الإشعال (في بعض الأنظمة يدمج معه القادح).

ملف الاشعال المفرد مدمج مع القادح
ملف الاشعال المفرد مدمج مع القادح
 
و يعمل ملف الإشعال على رفع جهد البطارية من (١٢ فولت) إلى جهد عال (أكثر من ١٠ كيلو فولت) وهو ضروري للإشعال.



ويوضع الملف الابتدائي والثانوي بالقرب من بعض حيث عند سريان التيار في الملف الابتدائي بشكل متقطع فإنه يتولد الحث المتبادل الذي يولد الجهد العالي في الملف الثانوي ويختلف مقدار الجهد العالي الذي يولده الملف تبعا لعدد وحجم لفات الملف.
ويتكون ملف الإشعال المفردة من ما يلي:
  • الطرف الخارجي للفولتية المنخفضة (مقبس) حيث في السيارات الأمريكية يكون عدد الأطراف الداخلة إلى ملف الإشعال طرفين أحدهما تغذية والآخر إشارة التحكم القادمة من وحدة التحكم، أما في السيارات اليابانية فإن الأطراف الداخلة لملف الاشعال عبارة عن ثلاث إطراف أحدهما تغذية والآخر إشارة التحكم القادمة من وحدة التحكم والتي تتحكم في تقطيع الإشعال أما الطرف الثالث فإنه خاص بالإشارة المرجعية.
  • قلب حديد رقائقي( مكون من شرائح رقائقيه معدنية).
  • الملف الابتدائي
  • الملف الثانوي
  • مقبس شمعة الإشعال

وحدة التحكم الالكترونية
تعمل وحدة التحكم الإلكترونية على التحكم في جميع وظائف نظام الإشعال مع القادح وتصحيح توقيت الإشعال حيث تعمل وحدة التحكم على مراقبة الأوضاع التشغيلية للمحرك والمركبة من خلال المعلومات (الإشارات) المرسلة بواسطة الحساسات المتعددة وتتلخص المهام التي تقوم بها وحدة التحكم الالكترونية في النقاط التالية :
  • استقبال البيانات المرسلة من الحساسات المتعددة والمفاتيح
  • تهيئة وتحليل البيانات المرسلة من الحساسات والمفاتيح
  • مقارنة البيانات الداخلة مع المعلومات المخزنة في ذاكرة وحدة التحكم
  • تحديد الوضع التشغيلي المطلوب للمحرك
  • إرسال القرارات المحددة على شكل أوامر تشغيلية إلى المشغلات


الحساسات
هناك مجموعة من الحساسات التي تستخدمها وحدة التحكم الإلكترونية من أجل تشغيل كل من نظام الإشعال والوقود بالشكل الصحيح حسب ظروف التشغيل المختلفة.
 ومن هذه الحساسات ما يلي:

حساس سرعة المركبة
تستخدم الإشارة المرسلة من حساس سرعة المركبة في تحديد توقيت الاشعال الأمثل عند فترة تسخين المحرك وذلك لتحسين استجابة المحرك خلال التسارع و تقليل استهلاك الوقود خلال عملية التناقص.

حساس وضع الخانق
تستخدم الإشارة المرسلة من حساس وضع الخانق لتحديد توقيت الإشعال خلال السرعة البطيئة أو خلال عملية تناقص السرعة.

حساس كمية تدفق الهواء
تستخدم الإشارة المرسلة من حساس تدفق الهواء إلى المحرك لتحديد كمية الحقن الأساسية و تحديد التوقيت الأمثل للاشعال من خلال العلاقة بين الإشارة المرسلة من حساس تدفق الهواء وسرعة المحرك المخزنة داخل ذاكرة وحدة التحكم الإلكترونية.


حساس وضع عمود المرفق
من خلال الإشارة المرسلة من حساس وضع عمود المرفق وحدة التحكم الإلكترونية تعمل على ضبط عدد لفات المحرك في السرعة البطيئة وتوقيت الإشعال.

حساس درجة حرارة الهواء الداخل إلى المحرك
يقيس هذا الحساس درجة حارة الواء المتدفقة إلى المحرك وبناء على هذه الإشارة تعمل وحدة التحكم الإلكترونية على ضبط نسبة الخليط و توقيت الإشعال.

حساس درجة حرارة المحرك
يقيس هذا الحساس درجة حرارة سائل التبريد. من خلال هذه الإشارة وحدة التحكم الإلكترونية تعدل نسبة الخليط بحيث تزيد كمية الوقود عندما يكون المحرك بارد وتقلل كمية الوقود عندما يسخن المحرك وكذلك تعمل على ضبط توقيت الإشعال بناء على تغير قيمة درجة حرارة المحرك.

حساس وضع عمود الكامات
من خلال الإشارة المرسلة من حساس وضع عمود الكامات يتم تحديد ترتيب الإشعال للمحرك . لمعرفة الأسطوانة التي في شوط الضغط وكذلك تحديد توقيت الإشعال المناسب وتحديد بدء دوران المحرك.

حساس وضع ذراع التعشيق لصندوق السرعات
من خلال هذه الحساس (المفتاح) يتم تحديد وضع ذراع التعشيق لصندوق السرعات D-N-P .

حساس الصفع (الدق)
تستخدم الإشارة المرسلة من حساس الصفع لمراقبة حدوث الصفع في المحرك وذلك لتقليله من خلال تأخير توقيت الإشعال .

شمعة الإشعال
يستقبل هذا الجزء الجهد العالي المتولد في ملف الإشعال ويولد الشرارات المستخدمة لإشعال خليط الهواء والوقود المضغوط في الاسطوانة. يقوم الجهد العالي بتوليد الشرارة الكهربائية في الفجوة الموجودة بين القطب المركزي والقطب الأرضي.


طريقة عمل النظام

تتلخص طريقة العمل في حالتين هما :

مرور التيار في الملف الابتدائي

مرور التيار في الملف الابتدائي
مرور التيار في الملف الابتدائي

يمر التيار في الملف الابتدائي عندما ترسل وحدة التحكم الإلكترونية إشارة IGT إلى المشعل ( القادح) فيصبح وضعه مفتوح ON فيمر التيار من البطارية إلى ملف الإشعال ومنها إلى داخل الملف الابتدائي .

قطع التيار في الملف الابتدائي.
عندما يتحدد التوقيت الصحيح والمناسب للإشعال حسب الوضع الحاصل للمركبة فإن وحدة التحكم الإلكترونية تقوم بقطع الإشارة IGT المرسلة إلى القادح فتصبح في وضع غلق (off) فينقطع التيار الابتدائي المتدفق إلى ملف الإشعال مؤدي إلى استنتاج(حث) جهد عالي في الملف الثانوي فيتولد منها شرارة عالية في شمعة الاشعال داخل الأسطوانة.


بالنسبة للزمن الذي يفتح فيه ترانزستور القدرة في القادح يتم التأثير عليه من خلال دائرة التحكم في زاوية السكون في القادح. فعندما تزاد عدد لفات المحرك فإن زمن السكون يزيد وذلك بزيادة زمن فتح الترانزستور .

حيث إن الزمن الذي يفتح فيه الترانزستور يحدد السكون بينما الزمن الذي يغلق فيه الترانزستور يحدد التوقيت والذي يتم التحكم فيه بواسطة وحدة التحكم الإلكترونية .

بالنسبة للإشارة IGF فإنها إشارة ترسل إلى وحدة التحكم الإلكترونية قادمة من ملف الإشعال لتأكيد وصول الإشارة أو عدم وصول إشارة IGT لذلك فإنها تعتبر إشارة مرجعية .
الاسمبريد إلكترونيرسالة