-->
U3F1ZWV6ZTQyOTA3ODE2MDdfQWN0aXZhdGlvbjQ4NjA4NjM5MDM4
الاعطال
أخبار ساخنة

أنواع المصابيح المستخدمة في السيارات

 المصابيح المستخدمة في السيارات 

استعمل في مصابيح المركبات قديما الزيت المعدني، حيث يشعل يدويا بعود الثقاب، واستمر استعمال هذه المصابيح حتى عام ( 1913) حيث استعملت مصابيح الكربون، أيضا كان يشعل بعود الثقاب، وفي عام (1920) استعملت المصابيح الكهربائية التي أصبح التعامل معها أسهل.

وأول المصابيح الكهربائية المستعملة كانت تدعى مصابيح الشعاع المختومة، وهي عبارة عن مصابيح كبيرة ختمت مع طبقات الزجاج الخارجية، وعندما تحترق يضطر صاحب المركبة لتغير المصباح كله مع الزجاج الخارجي.

ثم جاءت مصابيح الهالوجين، حيث تحاط الأسلاك المتوهجة بغاز الهالوجين مما يمكنها من الاشتعال بدرجات حرارة عالية وبالتالي إعطاء إضاءة قوية.

وفي عام (1994) استعملت مصابيح التفريغ الغازية (الزنون) ذات الإنارة العالية جدا وفي عام (2008) استعملت مصابيح (الثنائي الباعث للضوء او الليد) (LED) التي تستعمل طاقة قليلة جدا لإنتاج ضوء أقوى بأربع مرات عن إضاءة الهالوجين، لذلك يفضل المصممون استعماله في التصاميم الدقيقة والأنيقة في المركبات.

أنواع المصابيح المستخدمة في السيارات

 تقسم المصابيح الكهربائية في المركبات الي خمسة أنواع، هي: المصابيح المفرغة، والمصابيح المملؤة بالغاز الخامل، والمصابيح الهالوجين، و مصابيح التفريغ عالية الجهد (زنون)، والثنائيات الباعث للضوء(L.E.D).


مصابيح مفرغة

مصباح مفرغ
مصباح مفرغ


توضع فتيلة التنجستون في هذا النوع من المصابيح داخل زجاجة مفرغة من الهواء، مما يمنع الحرارة المتولدة فيها من الانتقال بالحمل إلى السطح الداخلي لزجاج المصباح، إضافة إلى عدم تأكسد (احتراق) الفتيلة بسبب تفريغ الأكسجين. وعند مرور التيار الكهربائي يسخن سلك التنجستون إلى درجة التوهج، وتبلغ درجة حرارته 2300درجه سلسيوس.
و من مساوئ هذا المصباح عند ارتفاع درجة الحرارة أكثر من (2300درجه ، يودي إلى تبخر المعدن، مما يقلل من شدة الضوء الناتج، أو يسبب احتراق فتيلة المصباح فضلا عن ظهور طبقة سوداء على السطح الداخلي لزجاجة المصباح.


مصابيح مملوءة بغاز خامل ( Gas Filled Lamps)

 
مصابيح مملوءة بغاز خامل
مصابيح مملوءة بغاز خامل

يمر التيار الكهربائي في سلك صغير من معدن التنجستون داخل حجره زجاجية مملوءة بغاز خامل، مثل: الأرغون، أو النيتروجين، فترتفع درجة الحرارة مما يودي إلى توهج السلك أكثر، حيث تصل إلى 2600درجه، فيصدر عنه ضوء أشد من المصابيح المفرغة.


مصابيح الهالوجين 

مصابيح الهالوجين
مصابيح الهالوجين 


وهي نوع من المصابيح المتوهجة التي تحتوي غاز الهالوجين، مثل: اليود أو البروم مزيج غاز الهالوجين وشعيرات التنجستين تنتج تفاعل كيميائي داخل دائرة الهالوجين الذي يعيد التنجستين المتبخر مرة أخرى إلى الفتيلة، مما يزيد في عمره ويحافظ على صفاء
المصباح وعدم اسوداد الزجاجة، و بسبب هذا يمكن لمصباح الهالوجين أن يعمل عند درجات حرارة أعلى عن المصابيح التقليدية المملوءة بالغاز الخامل.

مصابيح الزنون

مصابيح الزنون
مصابيح الزنون


مصابيح التفريغ الغازية (الزنون) وسميت هذه المصابيح بهذا الاسم؛ لأن ضوئها يصدر عن قوس كهربائية بين قطبين داخلها. وتمتاز مصابيح التفريغ الغازية بإضاءة أكثر فاعلية من تلك التي في المصابيح الهالوجينية.

مصابيح الليد (LED) 

مصابيح الليد (LED)
مصابيح الليد (LED) 

 
و تعني الصمام الثنائي الباعث للضوء (light-emitting diode) وهي عبارة عن ثنائيات باعثة للضوء، صغيرة لا تعتمد على السلك مثل المصابيح المتوهجة، لذلك مصابيح (الليد) أطول في عمرها الافتراضي، ويمكن وضعها على غلاف بلاستيكي من دون وضع غلاف زجاجي عليها، وهي أعلى كفاءة من المصابيح المتوهجة. أما المصابيح ذات القدرات العالية، فتزود بمبردات حرارية للحفاظ عليها من ارتفاع درجات الحرارة.
 


الاسمبريد إلكترونيرسالة