-->
U3F1ZWV6ZTQyOTA3ODE2MDdfQWN0aXZhdGlvbjQ4NjA4NjM5MDM4
الاعطال
أخبار ساخنة

العلاقة بين سرعة السيارة واستهلاك الوقود

العلاقه بين سرعه السيارة وظروف تشغيل المحرك علي استهلاك الوقود وكفاءه المحرك بالطبع امر يبحث عنه الكثير من قائدي السيارات و سنسعي في السطور القادمه لتوضيح الامر.
العلاقة بين سرعة السيارة واستهلاك الوقود
العلاقة بين سرعة السيارة واستهلاك الوقود 


العلاقة بين سرعة السيارة واستهلاك الوقود 


مبدئيا يجب ان نعلم أن اي زيادة في سرعة المحرك تنتج عنها زيادة في الاحتكاك بين أجزائه الداخلية مما يؤدي إلى استهلاك جزء من قدرة هذا المحرك في الاحتكاك منتجا انخفاضا في قدرته الفعالة وكفاءته و زيادة في استهلاك الوقود.

 
اولا بعض الملاحظات الهامه 


الخليط الضعيف للهواء الوقود: 
يحتوي الخليط الضعيف على كمية كبيرة من الهواء للوقود، (١:٢٠) كمثال للخليط الضعيف جدا. بينما يوجد خليط ضعيف قليلا يعطى ملوثات عادم منخفضة. فزيادة الهواء تضمن حريق الوقود كليا ، ولكن يؤثر سلبيا على المحرك وقدرته. 

الخليط الغني للهواء والوقود:
 يحتوي خليط الهواء والوقود الغني على كمية كبيرة من الوقود بالمقارنة بالخليط الأمثل. ويعمل الخليط الغنى على زيادة قدرة المحرك. وزيادة استهلاك الوقود أيضا وملوثات العادم. فالخليط الغنى أكثر. يسبب تخفيض قدرة المحرك وحرق شمعات الإشعال وعدم إتمام الاحتراق أي احتراق ناقص ( يخرج دخان أسود مع عادم المحرك).
 



العلاقة بين سرعة السيارة واستهلاك الوقود 

تشغيل المحرك على البارد واستهلاك الوقود:  

خلال بداية تشغيل المحرك تكون نسبة الوقود المتطاير في الخليط في تناقص ويصبح الخليط في هذه الحالة ضعيفا ويتكثف الوقود (الوقود المتطاير في الهواء) على جدار الأسطوانة مؤديا إلى تلوث الزيت أو زيادة الهيدروكربون بالعادم. و لعلاج ذلك نقوم بإدخال كمية أكبر من الوقود عن طريق الشفاط أوالحقن عند بداية تشغيل المحرك حين تكون درجة الحرارة منخفضة.


بعد بداية تشغيل المحرك:
 بعد بداية تشغيل المحرك تكون غرفة الاحتراق أيضا باردة لذلك لابد من استمرار حقن كمية كبيرة من الوقود عن طريق الشفاط (صمام بدء الأداء أو الحقن) حتى ترتفع درجة حرارة غرفة الاحتراق و يتحسن تشكيل الخليط الذي يصبح غنيا ويزيد من عوم المحرك في سرعة اللاحمل.


تسخين المحرك:
 في حالة تسخين المحرك بدون حمل يتطلب ذلك خليطا غنيا  حتى لا يتكثف الوقود على سطح مجمع السحب.


التعجيل والإبطاء:
 تحدث الاختلافات المفاجئة في الضغط داخل مجمع السحب نتيجة التغيرات السريعة في تقلبات فتحة صمام الخانق ويسبب ذلك حدوث تغيرات في طبقات الوقود على جدران مجمع السحب. 

وتسبب عملية التعجيل الحاد للمحرك (ارتفاع سرعة المحرك بسرعة كبيرة في زمن صغير جدا) إلى ارتفاع الضغط داخل مجمع السحب. في هذه الحالة تكون قدرة الوقود على التطاير قليلة والزيادة في حقن الوقود تعمل على تكثيف الوقود على جدار مجمع السحب ويكون الخليط في هذه الحالة خليطا ضعيفا (يحتوي علي كميه  كبيره من الهواء)  لفترة زمنية قصيرة حتى يتخلص المحرك من طبقات الوقود المتراكمة داخل مجمع السحب.


عملية الإبطاء المفاجئ: (خفض سرعة المحرك في زمن صغير جدا) يسبب وجود خليط غني.
الاسمبريد إلكترونيرسالة